منتدي الطريقه الرفاعيه القادريه العليه

السلام عليكم

انت غير مسجل(ه) بالمنتدي ادا كنت ترغب(ي) في الانضمام الينا فتفضل (ي) بالتسجيل
منتدي الطريقه الرفاعيه القادريه العليه

طريقه اذن ورد حزب صلاة تزكيه مجاهده علاجات السحر و الحسد و المس


    نصيحه الاولياء

    شاطر
    محمد سليم
    محمد سليم
    المدير العام و شيخ الطريقه
    المدير العام و شيخ الطريقه

    عدد المساهمات : 159
    تاريخ التسجيل : 01/12/2014
    الموقع : http://soulouk.ahlamontada.com/

    نصيحه الاولياء

    مُساهمة من طرف محمد سليم في الثلاثاء يناير 27, 2015 8:52 pm



    نَصـَـحَ أحد اﻷولياء العُلماء أَحد تلامذتِه ، فَقــال :
    "يا ولـدي ، إنْ مَلَكْـتَ عَقْلاً حَقيقيـّاً ما مِلـْتَ الـى الدُّنيـا وانْ مالَـتْ لكَ لأنـَّها خائِنـَةٌ كذّابةٌ تضحَـكُ على أهلِهـا ، مَن مالَ عَنها سَلِمَ منـها ، و مَن مالَ إليـها بـُلـِيَ فيها . هيَ كَالحَيـّةِ ليـــِّنٌ لَمسُها قاتـِل سُمـُّها ، لذّاتــُها سَريعـةُ الزَّوال و أيّامُــها تَمضـي كَالخيال ، فاشْغَلْ نَفْسـَكَ فيهـا بِتقوى الله و لا تَغفَل عن ذِكـرهِ تعالى . يا وَلـدي ، إنْ تَعَلـَّمتَ و سَمِعْـتَ نَقلاً حَسَـناً فاعمَل بـهِ و لا تَكُن منَ الذيــنَ يَعْلَمـونَ و لا يَعْـمَلون و العَـجَبُ مِمَّن يَعلمُ أنـــّهُ يموتُ كيفَ ينسى الموت ، و العَجَبُ ممَّن يَعلمُ أنَّهُ مفــارقُ الدنيـا كيفَ يَنْكَبُّ عليها و يَقطَعُ أيامـَه بمحـَبّـتِها . ضيَّعتمُ الأوقات باللَّهوِ و النِّسيان و قَطَعتمُ الأيامَ بالغفلةِ و العِصيان ، مـِزاحُكُم مِزاح مَن أمـِنَ النّدامة و لهوكُـم لهوُ من لم يَسمَـع بيـومِ القيامة كأنَّكم إلى القبورِ لا تَنظرون و بمَـن سَكنَـها لا تَعتـبرُون . يا ولـدي ، مــا أَكَلتــَه تـُفـنيـه و مـا لبستَهُ تـُبليـه و الرجــوعُ إلـى اللـــهِ حَتْمٌ مَقْضـــيٌّ وفِراقُ الأحبَّةِ وَعدٌ مَأتيٌّ ، الدنيا أوَّلهـا ضَعفٌ و فُتـور و آخِــرُها مَـوتٌ و قبــور " .


    محمد سليم
    محمد سليم
    المدير العام و شيخ الطريقه
    المدير العام و شيخ الطريقه

    عدد المساهمات : 159
    تاريخ التسجيل : 01/12/2014
    الموقع : http://soulouk.ahlamontada.com/

    رد: نصيحه الاولياء

    مُساهمة من طرف محمد سليم في السبت يناير 31, 2015 5:57 pm


    عن أثــر الصلاة
    يقول الشيخ ابن عطاءالله :
    =============

    فمن أراد أن يعرف حقيقته عند الله و ينظر حاله مع الله ،
    فلينظر إلى صلاته، إما بالسكون و الخشوع ، و إما بالغفلة
    و العجلة ، فإن لم تكن بالوصفين الأولين فاحث التراب
    على وجهك و رأسك ، فإنه من جالس صاحب المسك
    عبق من ريحه عليه ، فإن الصلاة مجالسة الله تعالى
    فإذا جالسته ولم يحصل لك منه شىء ، دل ذلك على
    مرض فيك ؛ و هو إما ‫#‏كبر‬ أو ‫#‏عُجب‬ أو ‫#‏عدم_أدب‬ ،
    قال تعالى :
    { سأصرف عن آياتى الذين يتكبرون فى الأرض بغير الحق } .
    (146) الأعراف .
    ______________________________________
    المصدر / تاج العروس لتهذيب النفوس .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 11:57 am